منتدى فور جامعة 4jam3a - طلاب كلية اقتصاد طرطوس

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

المنتدى الطلابي الأول في طرطوس .. والحاضر يعلم الغايب


    مطبات .... شي بيمغص

    Milad
    Milad
    جامعي ذهبي
    جامعي ذهبي

    ذكر
    عدد المساهمات : 2657
    العمر : 30
    المكان : Online
    المزاج : 3 = 1 + 1
    الدراسة : اقتصاد
    المستوى : 131
    نقاط : 4007
    تاريخ التسجيل : 19/10/2008
    18012010

    مطبات .... شي بيمغص Empty مطبات .... شي بيمغص

    مُساهمة من طرف Milad

    حسب أخر إحصائية صدرت عن لجنة أصدقاء المطبات والمنبثقة من جمعية
    "سيارة في مطب الريح" جاء فيها أن سوريا إحتلت المركز الأول على مستوى
    العالم. من حيث عدد المطبات والحفر والدحديرات ويوجد في سوريا أكثر من
    تسعة و تسعين مليون مطب بواقع ثلاثين مطب لكل مواطن "وإللي مالو مصدق يروح
    يعد".






    وجاء في الأحصائية نبذة مختصرة لأنواع بعض المطبات الأثرية القديمة والعصرية الحديثة التي لاتوجد الا في سوريا كالتالي :



    1. المطب الإرتجاجي : وكان أول ظهور لهذا النوع في عام 1962م وهو مطب
    منتشر بشكل جيد على مساحات كبيرة من الشوارع أطلق عليه هذا الإسم لأنه
    يقوم برج السيارة بالكامل فلا يسلم منه رفرف ولا صدام ولا صامولة ولا
    مسمار. ويرجع الفضل في ظهور هذا النوع من المطبات الى كل من شركتي
    الإتصالات و الكهرباء ، وقد تم مؤخرا تبرئة مصلحة الصرف الصحي من أن يكون
    لها يد في ظهور هذا النوع من المطبات وذلك بعد التأكد والتيقن من أن هذا
    النوع ليس من اختصاص مصلحة الصرف الصحي.



    ومن مميزات هذا المطب انه يقوم بإفاقة السائق السرحان وإيقاظ الراكب
    النعسان وتقاس شدة إرتجاجه بوحدة قياس ريختر واعلى درجة سجلت له اثنين
    وعشرين من تسعة.




    2. المطب التكاثري (التوالدي) : وسمي بهذا الإسم لأنه يتكون من عدة مطبات
    تتوالد وتتكاثر أصلا من مطب واحد، ومن خواصة انه مطب إجتماعي يعيش في
    جماعات وقطعان "مطبية" بجانب بعضها البعض ويغطي مساحات شاسعة ، وهو المطب
    الوحيد الذي تصدر عنه رائحة كريهة داخل السيارة أثناء سيرها بسرعة عالية
    فوقه، ولسنين طويلة لم يستطع علماء المطبات ان يتعرفوا على سبب أو مصدر
    هذه الرائحة حتى توصلوا في عام 1985م الى تصور إفتراضي يفيد أن تلك
    الرائحة لها علاقة بنوعية طعام السائق والركاب ساعة دخولهم حقل المطب
    التوالدي.




    3. مطب التفْليك (المجهِض سابقا) : وعادة ما يوصي به أطباء النساء
    والولادة للسيدات الحوامل لما له من فاعلية في زيادة سرعة الطلق للسيدات
    الحوامل خصوصا في الشهر التاسع ، فيقوم الطبيب برسم كروكي خلف الروشتة
    لعدة أحياء يتواجد بها هذا النوع من المطبات على ان تتقيد السيدة الحامل
    بالتعليمات الطبية والمرور في هذه الأحياء كل ثماني ساعات لتسهيل عملية
    الولادة. وكان الإسم القديم للمطب (المجهِض) وتم تغيير اسمه الى التفليك
    وذلك تحسبا من إقامة أي دعوى قضائية ضد وزارة الصحة أو وزارة الموصلات وان
    حدث أي إجهاض لاقدر الله لأي سيدة حامل فسوف تقوم جهات الإختصاص برد
    الدعوى القضائية بدعوى أن السائق او الزوج استعمل مطب خاطئ أو مطب منتهي
    الصلاحية ولم يتقيد بتعليمات الطبيب. (ويطلق عليه طبيا إسم مطبومايسين)




    4. المطب الجداوي القديم : وهو من أقدم المطبات على الإطلاق ولا يوجد إلا
    في سوريا فقط فعمره يقدر بآلاف السنين ولا أحد يعرف نشأته أو وقت ظهوره ،
    وقد جاء في مخطوطة أثرية لأحد الرحالة العرب من الذين قدموا الى سوريا وقد
    افرد صفحة كاملة لهذا المطب الأثري قال فيه : "المطب الجدواي القديم لم
    أرى مثله أبدا فهو قادر على التخفي ، فمن قدراته أنه يتلون ويتأقلم حسب
    المحيط الذي يوجد به، وهو يتكون عادة بفعل تراكم الأمطار ورطوبة القشرة
    الأرضية " انتهى كلام الرحالة.



    وبالفعل تظهر أعداد كبيرة من هذه المطبات بعد أن تجف الطرق من مياه
    الأمطار ،ويصنف المطب من ضمن اخطر عشر كوارث طبيعية في العالم وهو يحتل
    المركز الثالث بعد الزلازل والبراكين ، وهو لا يظهر للسائقين على صورة مطب
    فيعتقد السائق ان الطريق خالي من المطبات تماما وما ان تدخل السيارة حدود
    المطب ينشق فجأة ويبلع السيارة بالكامل في لمح البصر وبعد عملية البلع
    يرجع كما كان ويلتئم الشق الكبير وكأن شيئا لم يكن. ويقال انه استعمل لأول
    مرة كسلاح فعال في الحرب العالمية الأولى لاصطياد الدببات الألمانية.




    5. المطب الحراري الموجه : ومن اسمه يتضح للقارئ طريقة عمله فهو يتبع
    السيارة أينما ذهبت دون ملل أو كلل حتى "يلسعها" ومهما كان قائد
    السيارة''حريف سواقه" فهو لا يستطيع تفاديه. وظهر هذا النوع من المطبات مع
    دخول العالم القرن العشرين وهو يحتوي على تقنية عالية جدا في تخفيف آلام
    ما بعد الطبة..




    ومن أسوء المطبات على الإطلاق تلك التي يصنعها المواطنين امام منازلهم وقد
    شددت الأمانة على عدم القيام بصناعة المطبات المنزلية من قبل أناس ليس
    لديهم الخبرة ولا الدراية بهذا العلم حيث ان علم المطبولوجي من اختصاص
    البلدية فقط
    مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

    allii

    مُساهمة الإثنين يناير 18, 2010 2:05 am من طرف allii

    اخر الشعارات المرفوعة

    مطب لكل مواطن ..
    ساعة اللي بتكون بيبلد متل سوريا
    ما فيه شي بيجبرك تخفف السرعة عند المدرسة او تقاطع الطريق
    اللا المطب شي طبيعي يكون فيه مطب لكل مواطن



    مشكور
    yamen

    مُساهمة الأربعاء يناير 20, 2010 6:18 am من طرف yamen

    خيو انا ما صدقت هالعدد
    ويوجد في سوريا أكثر من تسعة و تسعين مليون مطب بواقع ثلاثين مطب لكل مواطن "وإللي مالو مصدق يروح يعد".
    انا رايح عدن وبرجعلك ما تتحرك ... ما بطول....
    هلق دارجة موضة مطبات اللبلاستيك حلووووين ومهضومين
    بس الزلمة لا يخفف عليهن ....
    بس عنجد في ظل الغياب شبه الكامل للوعي .... قد تكون المطبات حل ... للاسف
    Ali Al-Kabeer

    مُساهمة السبت يناير 23, 2010 4:23 am من طرف Ali Al-Kabeer

    عيني ع المطبات اليلاستيكية بس تنتهي صلاحيتا ماعد تلاقيها لحالها بتختفي
    عباقرة
    مطبات .... شي بيمغص Bom
    avatar

    مُساهمة الأربعاء فبراير 10, 2010 3:14 am من طرف Jolammor

    للأسف كلو إهمال يعني فيهن ينظموا السير بغير المطب وفي مناطق بيلزملها مطب اي بس كمان مو بهالعدد
    لك تصوروا على طريق السفر أول ما بدك تطلع من طرطوس عالادقية في مطب بيوقفلو الشوفير اي الله ئالها كمان

    التنظيم بيصير بشرطة المرور خليهن يحطو على كل منطقة شرطي مرور ما حدا بيسترجي يسرع أو يخالف
    بس أهم أهم أهم شي يكون شرطي مرور مو تبع أبو 50 ليرة

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أبريل 20, 2021 1:02 am