منتدى فور جامعة 4jam3a - طلاب كلية اقتصاد طرطوس

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

المنتدى الطلابي الأول في طرطوس .. والحاضر يعلم الغايب


    التجميل

    avatar
    MR. H
    زائر

    15032010

    التجميل Empty التجميل

    مُساهمة من طرف MR. H


    تشدني الى التلفزيون الدروس التعليمية , ولا أقصد جميعها أو بعضها , لا بل بالتحديد الدرس المخصص للمرحلة الابتدائية , حيث ينال درجة جيد كل من الاخراج والانتاج والسيناريو والحوار والاعداد والتمثيل .

    مجموعة من التلاميذ والتلميذات وجوه نضرة وجميلة من أثر التغذية الجيدة شعور ممشطة بتسريحة جميلة ثياب جديدة ونظيفة ومكوية وأنيقة , المعلمة أيضا أنيقة ولطيفة ولا تحمل بيدها العصا تبدأ الدرس بالفصحى التامة ووجوه وعيون التلاميذ جميعها مشدودة إليها . وبعد الانتهاء من الشرح تسأل : هل فهمتم يا أعزائي ؟ فيجيب الجميع بصوت واحد : نعم يا أنسة.

    وبعد أن تطمئن الانسة على فهم التلامذه للدرس تبدأ بتوجيه الاسئلة , ومع نهاية كل سؤال يرفع الجميع أصابعهم بشكل مهذب ومدروس . تفضل يا سامر أو تفضلي يا سوسن . نلفت عناية السادة القراء الى أن جميع الاسماء هي أسماء عصرية ومودرن يقف سامر أو تقف سوسن بكل تهذيب للاجابة الصحيحة بالفصحى السليمة ,أحسنت , شكرا لك يا سامر أو أحسنت , شكرا لك يا سوسن .صفقوا لزميلكم سامر أو صفقوا لزميلتكم سوسن , وتتكرر الاسئلة ويتكرر المشهد بنفس الأدب والصح والتهذيب من كلا الطرفين أقصد التلاميذ والمعلمة .

    وتنتهي الحصة المخصصة دون أي حوادث أو مفاجآت .. فما من أحد التلاميذ شارد أو يرفع صوته أو يضرب أو ينكش جاره أو يقوم بتقليد المعلمة أو بأي حركة تثير الضحك أو الشغب والمعلمة أيضا لا تصدر عنها اي كلمة نابية أو ملاحظة قاسية أو إهانة أو لطمة فالكل منضبط وما من أحد منهم يطلب أذنا الخروج من الصف ليشرب أو ليقضي حاجة بيولوجية داهمته للتو . وبعد انتهاء الدرس يتبادل كل من التلاميذ والمعلمة عبارات الشكر اللطيفة ما يعطي للمشهد الحيادي صورة ايجابية وانطباعا ممتازا عن العملية التربوية في مدارسنا من خلال وسيلة الايضاح التي شاهدنا نموذجا واقعيا عنها في التلفزيون اضافة الى المستوى المعيشي العالي والسلوك الراقي والتربية السليمة في مجتمعنا المرتاح الذي أفرز هؤلاء التلامذة والمعلمة ودور الأهل الذين لا يشكون من أي هموم مادية أو مشاكل معيشية لانتاج هذا الجيل البالغ الرفاهية والسلوك الحميد . إعلامنا بمجمله صورة عن هذا الدرس التعليمي فما من اجتماع رسمي أو لقاء مع ناقد أو منظر أو ضيف وبأي وسيلة اعلامية إلا وكان بهذه السوية العالية من اللطافة والتهذيب وحتى التعليقات والمقالات لا يمكن أن يتخللها عبارة غير متزنة أو برات الطريق وكله على الخط المستقيم ..

    ترى في حياتنا وسلوكنا الرسميين .. الى أي درجة نحن مولعون بمساحيق التجميل ؟؟

    معتصم دالاتي
    مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

    لا يوجد حالياً أي تعليق


      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أبريل 23, 2021 8:03 pm